1 Followers
25 Following
khalidshwil

كتاب نحن والجان

الكتاب: "نحن والجان: البرهان أن الشيطان لا يسكن جسد الإنسان" المؤلف: خالد محمد شويل الناشر: دار اي كتب بلندن عدد الصفحات: 144 صفحة الطبعة : الأولى سنة النشر : 2017م صدر حديثا عن دار اي كتب بلندن كتاب جديد يناقش مسالة تلبس الجان بجسد البشر للكاتب اليمني خالد محمد شويل استخدم المؤلف واحدة من أكثر قضايا الخرافات تفشيًا بين الناس سبيلاً لتقديم قراءة موضوعية للنصوص القرآنية. من ناحية ليقدم الدليل على أنها لا تتصل بتلك النصوص، وتنطوي على فهم غير صحيح لها. ومن ناحية أخرى، من أجل معالجة ظاهرة اجتماعية خطيرة يستخدمها المشعوذون للضحك على ذقون الذين يعمي الجهل أبصارهم، فيقعون ضحية لأعمال لا صلة لها بالإسلام ولا بالقرآن الكريم ولا بالسنة النبوية الطاهرة. يتكون الكتاب من144 صفحة وخمسة فصول اعتمد المؤلف فيها على المنهج الوصفي التاريخي في خطوات وفصول هذا الكتاب من خلال جمع الأدلة والبراهين التي ترجح القول بعدم قدرة الشياطين على سكون جسد الإنس وشرح الأدلة والبراهين من خلال كتب العلماء والمفسرين وذلك في المباحث التالية: 1- المبحث الأول/ وفيه ذكر المؤلف الأدلة التي يستدل بها القائلون إن الجن بإمكانهم أن يسكنوا جسد الجن وذلك لهدفين هما: أ‌- الأول، الأمانة العلمية التي تحتم ذكر آراء المخالفين لما يخالفه الإنسان ويثبت ضده ليطلع عليها القارئ والمتابع ويقارن بين قول هذا وذاك، فليس من العدل والإنصاف أن تخالف قول أحد وتخفيه بل تخالفه وتظهر أدلته وتبين مواضع الخطأ التي تراها. ب‌- والثاني استخدم المؤلف هذه الأدلة لإثبات عدم تمكن الجن من سكون ودخول جسد الإنس، وإن المس لا يعني الدخول لكنه يعني الإغواء والوسوسة وذلك من خلال ذكر الفهم الذي يميل إليه لهذه الأدلة. 2- المبحث الثاني/ وفيه قام المؤلف بذكر أدلة القائلين بعدم تمكن الجن من دخول جسد الإنس وإن المسّ لا يعني الدخول إلى الجسد لكنه يعني الوسوسة في الصدر. وفي المقابل ذكر المؤلف للأمانة العلمية ردود الفريق الأول على هذه الأدلة. 3- المبحث الثالث/ وفيه قام المؤالف بذكر الأدلة العقلية من أقوال العلماء والباحثين في هذا الموضوع. 4- المبحث الرابع/ وفيه قام المؤالف بذكر الأدلة العلمية من خلال الحقائق العلمية المعاصرة الصحيحة والمتفق عليها بين علماء العلوم الطبيعية الحديثة. 5- المبحث الخامس/ وفيه قام المؤلف بذكر الحالات التي تم علاجها بالقرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وشرحها ثم أقام بذكر محظورات التداوي بالقرآن من كتب العلماء. 6- المبحث السادس/ وفيه الخاتمة والنتائج والتوصيات. الكتاب متوفر حاليًا في موقعي أمازون وقوقل بوكس بنسختيه الورقية والالكترونية. رابط الكتاب الورقي في امازون https://www.amazon.com/We-Satan-Proof-inhabit-Arabic/dp/1780583257
— feeling amazing
نحن والجان  - خالد محمد شويل


مقابلة تلفزيونية مع موالف كتاب نحن والجان اجرته قناة المحويت


we and satan

— feeling amazing
نحن والجان  - خالد محمد شويل

A new book was published recently by the London-based London-based journal, which discusses the issue of the elves in the human body of the Yemeni writer Khalid Mohammed Shuweil The author used one of the most common myths among people as a way to provide an objective reading of Qur'anic texts. On the one hand, to provide evidence that they do not relate to those texts and involve an incorrect understanding of them. On the other hand, in order to deal with a serious social phenomenon used by the jugglers to laugh at those who blind their eyes, they fall victim to acts that have nothing to do with Islam, the Koran or the pure Sunnah.

نحن والجان  - خالد محمد شويل
— feeling amazing

كتاب نحن والجان : البرهان أن الشيطان لا يسكن جسد الإنسان

صدر حديثا  عن دار اي كتب بلندن كتاب جديد يناقش مسالة تلبس الجان بجسد البشر  للكاتب اليمني خالد محمد شويل

استخدم المؤلف واحدة من أكثر قضايا الخرافات تفشيًا بين الناس سبيلاً لتقديم قراءة موضوعية للنصوص القرآنية. من ناحية ليقدم الدليل على أنها لا تتصل بتلك النصوص، وتنطوي على فهم غير صحيح لها. ومن ناحية أخرى، من أجل معالجة ظاهرة اجتماعية خطيرة يستخدمها المشعوذون للضحك على ذقون الذين يعمي الجهل أبصارهم، فيقعون ضحية لأعمال لا صلة لها بالإسلام ولا بالقرآن الكريم ولا بالسنة النبوية الطاهرة.

يتكون الكتاب من144 صفحة وخمسة فصول اعتمد المؤلف فيها على المنهج الوصفي التاريخي في خطوات وفصول هذا الكتاب من خلال  جمع الأدلة والبراهين التي ترجح القول بعدم قدرة الشياطين على سكون جسد الإنس وشرح الأدلة والبراهين من خلال كتب العلماء والمفسرين وذلك في المباحث التالية:

1- المبحث الأول/ وفيه ذكر  المؤلف الأدلة التي يستدل بها القائلون إن الجن بإمكانهم أن يسكنوا جسد الجن وذلك لهدفين هما:

أ‌- الأول، الأمانة العلمية التي تحتم ذكر آراء المخالفين لما يخالفه الإنسان ويثبت ضده ليطلع عليها القارئ والمتابع ويقارن بين قول هذا وذاك، فليس من العدل والإنصاف أن تخالف قول أحد وتخفيه بل تخالفه وتظهر أدلته وتبين مواضع الخطأ التي تراها.

ب‌- والثاني استخدم المؤلف هذه الأدلة لإثبات عدم تمكن الجن من سكون ودخول جسد الإنس، وإن المس لا يعني الدخول لكنه يعني الإغواء والوسوسة وذلك من خلال ذكر الفهم الذي يميل إليه لهذه الأدلة.

2- المبحث الثاني/ وفيه قام المؤلف بذكر أدلة القائلين بعدم تمكن الجن من دخول جسد الإنس وإن المسّ لا يعني الدخول إلى الجسد لكنه يعني الوسوسة في الصدر. وفي المقابل ذكر المؤلف للأمانة العلمية ردود الفريق الأول على هذه الأدلة.

3- المبحث الثالث/ وفيه قام المؤالف بذكر الأدلة العقلية من أقوال العلماء والباحثين في هذا الموضوع.

4- المبحث الرابع/ وفيه قام المؤالف بذكر الأدلة العلمية من خلال الحقائق العلمية المعاصرة الصحيحة والمتفق عليها بين علماء العلوم الطبيعية الحديثة.

5- المبحث الخامس/ وفيه قام المؤلف بذكر الحالات التي تم علاجها بالقرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وشرحها ثم أقام بذكر محظورات التداوي بالقرآن من كتب العلماء.

6- المبحث السادس/ وفيه الخاتمة والنتائج والتوصيات.

 

الكتاب متوفر حاليًا في موقعي أمازون وقوقل بوكس بنسختيه الورقية والالكترونية.

https://www.amazon.com/We-Satan-Proof-inhabit-Arabic/dp/1780583257

كتاب نحن والجان : البرهان أن الشيطان لا يسكن جسد الإنسان

صدر حديثا  عن دار اي كتب بلندن كتاب جديد يناقش مسالة تلبس الجان بجسد البشر  للكاتب اليمني خالد محمد شويل

استخدم المؤلف واحدة من أكثر قضايا الخرافات تفشيًا بين الناس سبيلاً لتقديم قراءة موضوعية للنصوص القرآنية. من ناحية ليقدم الدليل على أنها لا تتصل بتلك النصوص، وتنطوي على فهم غير صحيح لها. ومن ناحية أخرى، من أجل معالجة ظاهرة اجتماعية خطيرة يستخدمها المشعوذون للضحك على ذقون الذين يعمي الجهل أبصارهم، فيقعون ضحية لأعمال لا صلة لها بالإسلام ولا بالقرآن الكريم ولا بالسنة النبوية الطاهرة.

يتكون الكتاب من144 صفحة وخمسة فصول اعتمد المؤلف فيها على المنهج الوصفي التاريخي في خطوات وفصول هذا الكتاب من خلال  جمع الأدلة والبراهين التي ترجح القول بعدم قدرة الشياطين على سكون جسد الإنس وشرح الأدلة والبراهين من خلال كتب العلماء والمفسرين وذلك في المباحث التالية:

1- المبحث الأول/ وفيه ذكر  المؤلف الأدلة التي يستدل بها القائلون إن الجن بإمكانهم أن يسكنوا جسد الجن وذلك لهدفين هما:

أ‌- الأول، الأمانة العلمية التي تحتم ذكر آراء المخالفين لما يخالفه الإنسان ويثبت ضده ليطلع عليها القارئ والمتابع ويقارن بين قول هذا وذاك، فليس من العدل والإنصاف أن تخالف قول أحد وتخفيه بل تخالفه وتظهر أدلته وتبين مواضع الخطأ التي تراها.

ب‌- والثاني استخدم المؤلف هذه الأدلة لإثبات عدم تمكن الجن من سكون ودخول جسد الإنس، وإن المس لا يعني الدخول لكنه يعني الإغواء والوسوسة وذلك من خلال ذكر الفهم الذي يميل إليه لهذه الأدلة.

2- المبحث الثاني/ وفيه قام المؤلف بذكر أدلة القائلين بعدم تمكن الجن من دخول جسد الإنس وإن المسّ لا يعني الدخول إلى الجسد لكنه يعني الوسوسة في الصدر. وفي المقابل ذكر المؤلف للأمانة العلمية ردود الفريق الأول على هذه الأدلة.

3- المبحث الثالث/ وفيه قام المؤالف بذكر الأدلة العقلية من أقوال العلماء والباحثين في هذا الموضوع.

4- المبحث الرابع/ وفيه قام المؤالف بذكر الأدلة العلمية من خلال الحقائق العلمية المعاصرة الصحيحة والمتفق عليها بين علماء العلوم الطبيعية الحديثة.

5- المبحث الخامس/ وفيه قام المؤلف بذكر الحالات التي تم علاجها بالقرآن في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وشرحها ثم أقام بذكر محظورات التداوي بالقرآن من كتب العلماء.

6- المبحث السادس/ وفيه الخاتمة والنتائج والتوصيات.

 

الكتاب متوفر حاليًا في موقعي أمازون وقوقل بوكس بنسختيه الورقية والالكترونية.

https://www.amazon.com/We-Satan-Proof-inhabit-Arabic/dp/1780583257